القائمة الرئيسية

الصفحات

سيرة القديس مارجرجس الرومانى


ولادة القديس ونشأته:

ولد القديس مارجرجس حوالي 280 م. من عائلة مسيحية ، كانت غنية ونبيلة الأصل ، في مدينة كابادوكيا ، مدينة الإمبراطورية الشرقية في آسيا الصغرى.
وانضم إلى الجيش الروماني ، حيث جلبت له مهاراته ترقية سريعة. سمع عنه الإمبراطور ونتيجة لذلك جعله ضابطًا في الحرس الإمبراطوري.


اصدار مرسوم ضد المسيحيين:

في 303 م ، أمر دقلديانوس بإصدار مرسوم رسمي ضد المسيحيين .
وكانت أحكام هذا المرسوم ، على النحو التالي: "يجب هدم جميع الكنائس. ويجب حرق جميع الكتب المقدسة.
وبشجاعة كبيرة ، ذهب  القديس عبر السوق لقراءة المرسوم ، ثم مزق المرسوم الإمبراطوري عمداً أمام الجميع وألقاه بعيداً. ونتيجة لذلك ، تم القبض عليه وتقديمه إلى دقلديانوس.
وحاول الإمبراطور إغرائه من خلال الوعد بإعطائه منصبًا أعلى في الإمبراطورية. ومع ذلك ، بما أن هذه الوعود لم تجذبه ، فقد هدده الإمبراطور بتعذيب لا يطاق ، واخيرا أخذه إلى السجن.





عفة القديس:


عرف دقلديانوس أن لا شيء سوى الخطية يمكن أن تدمر قوة وسلامة هذا القديس. فجعل امرأة جميلة جداً تقضي الليل معه في السجن وتحاول إغرائه. فبدأ القديس بالصلاة وتمكن خلال فترة قصيرة من قلبها إلى الإيمان المسيحي. وسرعان ما بدأت في طلب الخلاص ، وفي الصباح قالت إنها وجدت عريسها الحقيقي ، يسوع المسيح. بشجاعة كبيرة ، وأعلنت مسيحيتها للإمبراطور فأمر بقتلها وانضمت إلى الشهداء الآخرين.


بعض من عذاباته:



  •  تمزق جسده بأداة ذات أسنان معدنية 
  • تم وضعه في الجير النشط وسكب الماء عليه.
  •  تم إعداد سم قاتل لقتله. فاشارالقديس بعلامة الصليب  قبل شربه ، فأبلغ مستشارو الإمبراطور أن سحر القديس مارجرجس كان موجودًا بالفعل في علامة الصليب نفسه. فأعطيت كأس أخرى للقديس ، ولكن هذه المرة مع تقييد يديه خلف ظهره. وقعه القديس برأسه وقال: هل أشربه من هنا أو من هنا أو من هنا أو من هنا ! وشرب ايضا ولم يحدث له شيئا . فقالو مجددا ان العلامة اللتى عملها براسه هى السبب ايضا . فأمر بقطع راسه ونال اكليل الشهادة.

بركة وشفاعة القديس العظيم مارجرجس تكون مع جميعنا امين.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

عناصر الموضوع