القائمة الرئيسية

الصفحات

سيرة القديس يوحنا الحبيب الرائى


يوحنا الحبيب ويسمى أيضًا يوحنا الرائى، ناظر الاله ، يوحنا اللاهوتي ويوحنا الرسول  وهو كتاب سفر الرؤيا وكان في بطمس ، وهي جزيرة يونانية من ضمن عدة جزر حيث انه كان منفيًا بسبب الاضطهاد فى ذلك الوقت.


حياته ونشأته:


  • هو يوحنا ابن زبدي من بيت صيدا في التى فى الجليل. وكان قد دعاه الرب يسوع مع أخيه يعقوب ابن زبدى وكان غنيا لان والده كان يملك عددًا من الخدم.
  • امه سالومة كانت سيدة فاضلة نقية. وكانت ضمن النساء اللواتي اشترين الحنوط لتكفين جسد الرب يسوع. وكانت ايضا أخت مريم أم يسوع.
  • اتخذ مهنة الصيد حرفة هو واخوه . وكان يوحنا من تلاميذ يوحنا المعمدان ومن تلاميذ يسوع الأولين.
  • كان هو وأخوه شريكي سمعان في الصيد. وكانا طموحين إلى العظمة والمجد. ولكن هذه النزعة تلاشت واختفت فيما بعد، وأصبحا على استعداد لمواجهة الموت في سبيل يسوع المسيح ورسالته.
  • في قائمة الرسل كان دائما يذكر يوحنا بين الأربعة الأولين . وكان أحد الرسل الثلاثة، الذين اختارهم الرب يسوع ليكونوا رفقاءه ، وهم بطرس ويعقوب ويوحنا. فهؤلاء وحدهم سمح لهم الرب يسوع أن يعاينوا إقامة ابنة يايرس.
  •  وقد وثق يسوع بيوحنا ثقة كبيرة وأحبه بنوع خاص جدا من المحبة وذلك يظهر من تسميته له بالتلميذ الحبيب.


  • وظل يوحنا أمينًا جدا لسيده، ملازمًا له حتى النهاية. وفي الليلة التي أسلم فيها الرب، تبعه على دار رئيس الكهنة، عن قرب جدا ،وليس كما فعل بطرس عن بعد. وعند الصليب ايضا.
  • ويوجد لدينا في العهد الجديد خمس أسفار نسبت إلى يوحنا وهي: البشارة الرابعة، والرسائل الثلاث، وسفر الرؤيا. ويقول التقليد الكنسى ايضا أن يوحنا بشر بالإنجيل في آسيا، و فى أفسس. 
  • وقد نفى الرسول أثناء الاضطهاد الذي حدث في حكم دوميتيانوس الروماني إلى جزيرة بطمس.
  • هناك رأى مناظر الرؤيا وقد أوحى إليه بكتابتها.وبعدها اطلق سراحه فرجع مرة اخرى إلى افسس.ويقول ايرينيوس أن يوحنا بقي في أفسس حتى وفاته سنة 98 م.


بركة القديس يوحنا الحبيب تكون مع جميعنا مين.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

عناصر الموضوع