القائمة الرئيسية

الصفحات

سيرة القديسة ابوللونيا شفيعه مرضى الاسنان


كانت القديسة أبولونيا من مجموعة من الشهداء الابكار الذين عانوا وتعبوا في الإسكندرية خلال فترة اضطهاد المسيحيين من قبل ديسيوس. وكان تعذيبها يقوم على خلع جميع الأسنان وكسرها بعنف. ولهذا السبب ، سميت شفيعة او طبية الام الأسنان.


حياه القديسة وعبادتها:

عند مدخل باب المدينة العظمى الإسكندرية عاشت قديسة عذراء تقية من عائلة شريفة غنية، عاشت فى محبة الله منذ صغرها وازدادت في حياة التقوي ومحبة للعبادة والنسك والعطاء.
وعندما مات والداها نذرت حياتها للبتولية، لكى تقضي كل أوقاتها للعبادة وايضا مع العطاء بسخاء للفقراء لان حبها كان شديد لفقراء، وقد فضلت أن تسكن بمنزل بسيط خارج أسوار المدينة فقط.


بداية الاضطهاد:


  • عندما بدأ الضيق يحل على المؤمنين وعلى الكنيسة في الإسكندرية، كان الوثنيون يقتحمون بيوتهم ويقتلونهم دون مراعاة للسن أو الجنس، فأرادت القديسة أن تلتقي مع الوالي فى احد الأيام وتتحدث معه عن هذه الجرائم البشعة.
  • قضت القديسة الليل تصلي، وفي الفجر ذهبت إليه لترده عن شره ويراجع نفسه فيما يفعل. وإذ التقت به فبشجاعة قالت له بحزم وصراحة: يا سيدي، كيف فعلت كل هذه الاضطهادات ، وأتيت بهذا الدمار على من اؤئتمن لرعايتهم، دون أن تخاف .
  • فعاتبها الوالي كيف تتحدث معه هكذا، وهددها بالموت إن لم تبخر للأوثان. فلم تهتم القديسة بتهديداته.
  • فحملها الوالي إلى معبد الاوثان وامرها أن تسجد، فشعرت القديسة بقوة روحية تملأها، ثم رشمت علامة الصليب عليها امام الجميع فللوقت سقطت الأصنام وتحطمت.




استشهاد القديسة:

بدأ الوالي يعذب هذه القديسة العفيفة وكان الوالي يمارس كل انواع التعذيب والعنف، كان مرة يأمر ببتر أعضائها، ومرة اخرى أخرى بتكسير أسنانها وضربها بعنف على فمها. وبينما كانت القديسة وسط آلامها نسيت كل ما هو حولها لتركع وتصلى وتطلب عون عريسها السماوي السيد المسيح، ولقد سمع جميع الحاضرون صوتًا سماويًا يقول: لقد قبلت صلاتك يا عروس المسيح.
فأعدوا لها نارًا وأمروها بالتبخير للأوثان وإلا ألقوها في اتون النار أما هي فوقفت قليلًا حتى اعتقد الحاضرون أنها بدأت تتراجع وتعيد التفكير فى امرهم. ولكن لم يمض وقت طويل وإذا بها في هدوء وشجاعة تسير بنفسها تجاه النار ودخلت وسط النار بإرادتها لتسلم روحها في يدّ مخلصها يسوع المسيح.

بركة شفاعة القديسة العظيمة ابوللونيا تكون مع جميعنا امين.

معلومات تاريخية:

يقام احتفال سنوى كبير للقديسة في كاتدرائية بورتو ، فى البرتغال.
وتحتفل ايضا الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية الشرقية بيوم العيد للقديسة أبولونيا في 9 فبراير من كل عام .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

عناصر الموضوع