القائمة الرئيسية

الصفحات

سيرة القديس اندراوس الصموئيلى الذى لم يتحلل جسده حتى اليوم


قديس قبطى من قديسين القرن العشرين ، هو القديس اندراوس الصموئلى ، أي دير القديس صموئيل الأرثوذكسي في مصر، ولد فى عام 1887م في قرية بمركز الفشن ، محافظة بني سويف ، مصر.


لمحات من حياه القديس اندراوس الصموئيلى:


  • كان اسم القديس هو يوسف خليل إبراهيم وقد أخبره والديه أنه فقد البصر في الثالثة من عمره.
  • عندما كان في الثالثة عشرة من عمره ، ذهب إلى قرية فى محيط الدير ، حيث يقع مقر دير القديس الانبا صموئيل.
  • هناك استقبله معلم الكنيسة جيدًا وتعلم طقوس الكنيسة وترانيمها والحانها من خلال أحد المعلمين  وهو إبراهيم الفيومي. وقد أكمل تعليمه في أقل من عشر سنوات.


  • كان مسؤولا عن أصعب المهام في الدير. وكان عليه أن يجلب الماء من بئر الدير لملء حوض كبير جدًا يدويًا كل يوم وكان عمل شاق جدا.
  • رأى الكثير من الناس ان العقارب تجلس بجانبه ولكن لم يصيبوه بأى بأذى ورأوا ثعبان ينام على كتفه كما لو كانوا أصدقاء.
  • أقام وحيدا في الدير لمدة أربعة أشهر وعاش على الخبز الجاف والمياه المالحة. فكان يبارك الناس ومن اشهر اقواله: يكون معاك مايكون عليك.
  • تنيحح القديس اندراوس الصموئيلى في 7 فبراير 1988 م ، وعاش كراهب لمدة لاكثر من 75 عامًا ، لكنه لازال يصنع المعجزات والعجائب ويتمجد الله كثيرا بأسمه الى يمنا هذا.



بركة شفاهة وبركة القديس اندراوس الصموئيلى تكون مع جميعنا امين.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

عناصر الموضوع