القائمة الرئيسية

الصفحات

سيرة القديسين الانبا ابوللو والانبا ابيب


كان الانبا آبيب والانبا أبولو زاهدين مسيحيين من أشما ، مصر. وهم مذكورين في السنكسار. وتحتفل الكنيسة بعيدهم  يوم 4 نوفمبر.


نشأه القديسين:

ولد الانبا أبولو في مدينة أخميم. ومن سنواته الأولى ، نشأ الانبا أبولو وتطور في القداسة والحياه الروحية ودرس اللاهوت. وكان مستعدًا منذ صغره لحياه الرهبنه في الدير. وتم تأكيد هذا القرار عندما التقى بصديقه الانبا ابيب  ذهبوا مع بعض إلى الدير في صعيد مصر وأصبحوا رهبان هناك. وجاهد كلاهما فى عمل الصلاه والزهد وكانت حياتهم مليئة بالأعمال الصالحة.







حياتهما وجهادهم الروحى:


عاش كل منهما في قلاية منفردا ، وكانا يلتقيان من وقت إلى آخر ليسندا بعضهما بعضًا في المشورة ويشددوا بعضهم ويعزوا بعضهم البعض فى الرب، ولما مرض الانباأبيب واشتد به المرض، أسرع إليه الانبا ابولوا ليساعده في مرضه، ولكن اعتذر الانبا أبيب للانبا ابولو قائلًا له: اتركني يا أخي بمفردي مع الرب الان، وعندما تحين ساعتي سوف أناديك.


امتلأت عينين الانبا أبولو بالدموع وهو يخرج من قلاية أخيه مدركًا أنه سوف يفقد سندًا كبيرا له في جهاده الروحى وأخًا معزيًا له، ولكن حبه للملكوت السماوى وثقته في ان صلوات أخيه عنه في الفردوس ملأته تعزية.

أصبح الانبا ابيب شماسا وتنيح فيما بعد. تعمق الانبا أبولو بشكل أعمق في الصحراء بالقرب من جبل أبلوج ، وتبعه مجموعة كبيرة من الزاهدون. وكتب القديس مكاريوس رسالة إلى القديس الانبا أبولو .عرف أبولو موعد انطلاق روح القديس مكاريوس كتب له رسالة بذلك.


بركة وشفاعة القديسين  الانبا ابوللو والانبا ابيب تكون مع جميعنا امين.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

عناصر الموضوع