القائمة الرئيسية

الصفحات


أجنس الشهيدة ولدت فى 291م وتنيحت فى 304 م وهي واحدة من أشهر شهداء روما على مر الزمن . وقدمت حياتها فداء وذبيحة للحب عندما كانت في الثانية عشرة من عمرها، ويرمز لها برمز الحمل.




حياة ونشأة القديسة اجنس:


نشأت الشهيدة القديسة اجنس في روما وكانت تمتاز بجمالها الرائع والغني الكثير. وارادها نجل حاكم مدينة روما ، وقدم هدايا ثمينة وأخبرته أنها مخطوبة لعريسها السماوي.
وعندما اعتقد أنها تحب احد اخر مرض مرضأ شديدأ ، وكان والده يشعر بالقلق وعندما عرف سر مرضه. فارسل للفتاة وبدأ في اقناعها ، وعندما رفضت ، بدأ بتعذيب القديسة، وتم تقييدها وسحبها إلى معبد الأصنام للعبادة والسجود هناك، ولكنها رفضت.




محاولات اغرائها وتعذيبها:


وبما ان جميع الوسائل فشلت من اقناع وتعذيب أمر بأحضارها إلى أحد بيوت الدعارة لكى تسقط مع شباب روما الماجن والزانى فقالت له تستطيع أن تلطخ جسدي بسيفك لكنك لن تستطيع تقدر أن تدنسه لانه هو مقدس ليسوع المسيح وحده.
وجاء ايضا ببعض الشباب لاغتصابها فأعطاها الرب مهابة عظيمة في أعينهم، فاصيبوا بعمى وسقطوا على الأرض مرتعدين .






استشهاد القديسة اجنس:


وعندما شعر بالفشل الشديد أمر الوالى بقطع رأسها، وقال القديس أمبروسيوس أنها ذهبت إلى مكان الاستشهاد فرحة جدا وأكثر من فرح كثيرات عند ذهابهن للعرس.
وحاول السياف اغرائها فلم تنتبه له ، بل قامت بالصلاه صلاة قصيرة واحنت رقبتها وتقبلت الموت.
وقد دفن جسد القديسة  فى نومنتان بالقرب من روما، حيث بنيت هناك كنيسة كبيرة على اسمها في السنة التالية لاستشهادها.


بركة شفاعة وصلاه القديسة اجنس الشهيدة تكون مع جميعنا امين.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

عناصر الموضوع